Eng
19 شعبان 1445 هـ |
الفجـر 3:30 ص
الشـروق 4:53 ص
الظهـر 11:30 م
العصـر 2:58 م
المغـرب 6:09 م
العشـاء 7:39 م
شعبان 19,1445 11:55 ص

تفاصيــــل الفتــــوى

زكاة

فتاوى عامه

ما هو الفرق بين الزكاة والصدقة من منظور فقهي؟

تاريخ النشر : 05/ربيع الأول/1445


جـواب السؤال

لفظ الزكاة والصدقة إذا وردا معاً يختلفان في المعنى، وإذا وردت الكلمة يمفردها اتفقا في المعنى. فالصدقة في القرآن الكريم وردت في أكثر من أية بمعنى الزكاة، أما عند العامة فالزكاة هي الزكاة المفروضة والصدقة هي صدقة التطوع والزكاة صدقة والصدقة زكاة. ولكن هناك فريضة وهناك نافلة. ويترتب على ذلك ما يلي : 1- الزكاة المفروضة من تركها جحوداً كفر ومن تركها تهاوناً فسق وأمر بأدائها فإن أدائها طواعية وإلا أخذت منه عنوة كما فعل أبو بكر رضي الله عنه مع المرتدين وأما الصدقة النافلة فمن فعلها أجر ومن تركها لم يأثم. 2- والزكاة تحت ضمن شروط حددتها الشريفة وتعريفها : هي مال مخصوص بنسبة محددة شرعاً لأصناف وجهات محددة شرعاً. 3- والزكاة تدفع للأصناف الثانية المذكورين سورة التوبة / آية ٦٠ والصدقة النافعة تدفع في جميع وجود الخير.